30 شتنبر، 2012

همسات فايسبوكية

إسوة ببعض أصدقائي المدونين، أخصص هاته التدوينة للم شمل همساتي على الفايسبوك حتى لا تضيع .. أتمنى أن تروقكم
(هي خواطر متفرقة و ليست نصا واحدا)

بنياتي
إذا كثر القصف قرب المآذن
قلن للناسكين لا ترحوا
فالغد في وطني
مرج يَخْضَرْ
و لبنات الحرية تعجن بالدماء
دعن أمكن تكمل الظفيرة
ثم تعجن خبز الصباح
فشعاع الغد يبزغ عادة
من وراء الحصار.

لا تحس بالأمان
و هذا الوطن يغفو
فوق سرير من دخان
تطأطأ رأسك ..
و لك في الملأ سوأتان
سوأة الذل فوق جبهتك 
و سوأة الهوان

يَشْدُو قَلْبِي فِي الخُفُوقِ إِذَا بَدَتْ 
وَ يَصِيرُ نَجْماً ضَاحِكَ البَسَمَـاتِ 
مَاذَا أَقُولُ لِـوَرْدَةٍ فَــوَّاحَةٍ؟ 
مَـاذَا أَقُولُ لْأَجْمَلِ الفَتَيَــاتِ؟ 
أَوَ مُفْطِرٌ أَنَا إِذَا شَكَوْتُ غَرَامَهَا 
أَمْ أَنَّ صَوْمْيَ سَالِمُ العَثَرَاتِ؟ 
لَا عِلْمَ لِـي إِلّا بَأَنِّـي عَاشِقٌ 
وَ العِشْقُ سَهْمٌ نَافِذُ الطَّعَنَاتِ 


يا أنت .. يا من تنحني
حذار أن تعلم الأطفال
أن يتبعوا خطاك
للبيت رب يحميه
للرزق عبد يجنيه
في الله وحده
لا في العبد تلقى حماك
بالامس .. أتذكر؟؟
في الصفوف كنت
للإله وحده تحني أناك
و اليوم في السوق بعتها
عرفناك .. فهمناك
و كرهنا ذكراك و لقياك.

ألا أيتها الحرب إن آن لك أن تبدأي فابدأي
ابداي بالحروف اللاهثة في صفحات الخطب
بأرجل الكراسي .. بلغة الخشب
بغرغرة الجوع في البطون
بالظلم، بالقهر، بزنازين السجون
بالدمع، بالجهل
بسر الذل المكنون.


هناك 4 تعليقات:

  1. اشتقنا لكلمات جميلة منك تزين المدونة أخي العزيز :)
    دمت قلم ماس يبدع ولا يموت

    ردحذف

;