12 أكتوبر، 2011

لحظة غضب



في سفري الأخير إلى مدينة الزيتون -مكناس- مدعوا لحفل زفاف وقع أمر اغضبني مثلما لم اغضب يوما.. كانت لحظة ألم عابرة .. فكانت هاته الكلمات.


النهار ظل .. كله ظل
ألوذ بساحة خططتها شجيرات الهواء.
الليل سواد كحيل، عميق، يعتقه الشحوب.
أهم بالذهاب .. بالهروب فأرى خروجي يمشي كسيرا في الممر .. يسألني :
أين السفر؟؟ 
تعب .. غضب .. لا أرد .. ألوذ في قراري، ثم تجرني بعد طلق يد تسلمني للدخول و يعبس في وجهي العبوس.
أي طريق يهربني كظل طريد؟؟
أي كسر ينخرني ثم يخطو فوق ذاتي ينتعل قلبا كوردة حمراء تنزف دما .. هو لي وفي شرايينه يجري دمي.
الأشياء حولي جامدة، و أنا تائه ككومة لحم و عضلات بلا روح.
أكره نفسي حين أغضب .. حين أثور
حين يسككني ذاك الشبق و يستبد .. 
أنظر الآن إلى الجهات الأربع .. فأقرر
من أجي دمع أمي سأعود
و من أجل ذاك الطيب الذي سيفرح اليوم مع بنيته أول مرة سأعود
رسمت ابتسامة على شفتي و يممت وجهي نحو مكان الفرح .. فكانت أمسية رائعة.

هناك 19 تعليقًا:

  1. رجوعك كان القرار الصائب
    العن الشيطان أسي حميد
    هههه

    ردحذف
  2. هوحالنا جميعا نغضب ونثور ثم نرضى ونعود
    تحيتي لحرفك الجميل حميد

    ردحذف
  3. تلك لحظة عابرة، والحياة كذلك..
    لكن الجميل أنك أمضيت أمسية رائعة بعد ثورة الغضب.

    تحية لك صديقي حميد.

    ردحذف
  4. فعلت الصواب يا صديقي :)

    ردحذف
  5. c'est touchant ton style plein d'expressions d'une grande sensibilité , ton retour est un retour à soi à la sagesse pour épargner q'une maman pleure,d'ailleurs ton commentaire à propos de mon message : pensons à elle tu as un grand respect pour la maman en général ; bonne continuation

    ردحذف
  6. جميلة هي كلماتك

    خيرا فعلت

    كمن هنا

    ردحذف
  7. الا لحظة الغضب
    لبد ان تتماسك فى هذه اللحظة ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس ) صدق الله العظيم

    ردحذف
  8. خير ما فعلت ... ليس الشديد بالصرعة بل الشديد من يملك نفسه عند الغضب ... بوركت

    ردحذف
  9. سناء
    الله يلعنو و يخزيه ههه

    مرحى يا مغربية البلوغر

    ردحذف
  10. الأخت ليلى
    المهم أن تكون مراجعة النفس في الوقت المناسب
    أشكرك أختي

    ردحذف
  11. أخي العزيز رشيد
    حضورك له رونق خاص

    ردحذف
  12. فؤاد يا فؤاد
    سعيد جدا بمعرفتك عن قرب
    لا تغب ؛)

    ردحذف
  13. السيدة أم ليلى
    كان شرفا لنا لقاؤك
    دومي سالمة أختي

    ردحذف
  14. الأخت سناء
    الأجمل مرورك يا طيبة

    ردحذف
  15. أخبار سياسية
    معك حق أخي

    ردحذف
  16. الأخ عبد الحفيظ
    و بوركت

    ردحذف
  17. فى الغضب ... تعمى القلوب والبصائر
    بس الادهى والامر
    هى الكفران العشرة
    يعنى فى لحظة الغضب
    ننكر اى شيىء جميل واى لحظة طيبة عشنها معهم
    بقولنا
    " والله ما رأيت منك يوماً حسن "

    ردحذف

;