25 شتنبر، 2011

يا حبيبي ~ للأستاذ عبد الصمد خنجار

هاته التدوينة أردتها مختلفة .. أبدعها قلم أقدره و أحترمه .. أخي و صديقي و أستاذي : أبو ريان عبد الصمد خنجار

يَا حَبيبي

لاَ تلُمنا.. لُمْ هَواكْ
ليسَ ذنباً إن عشقنَا

من سواكْ
فوَرَبِّي لم يكنْ في المُنى أملٌ
أو صدى أمنية

إلا رضاكْ


ليسَ من عُمريَ يومٌ مرَّ بي
دونَ أن أسمَع مِنك أَو أراكْ
خذ فؤادي..

و اسْقِهِ إن شئتَ حُبًّا
أو أَذِبْه فيك حتى منتهاكْ



مِعطَفٌ أنا على كِتفَيْك

فَالبَسْني
إذا الأيَّام بزَّتكَ ردَاكْ
غنِّ يا مالك القلبِ و غَني
فَمَلاكُ الحُب

يشدُو في غنَاكْ



كلما غنَّيتَ قامت

كائناتُ الكونِ
تُصْغي لأنَاشيد الملاكْ
بالهَوى ذبتُ

و هزَّ النفسَ شوقي
لعصافيرَ شدتْ لي في رُبَاكْ


لملايين نجومٍ طالما قدْ
نوَّرتْني بضياءٍ من بهاكْ
في هواك كم أعاني

لستَ ترضى
غير تعذيبي.. و تقسو في جَفاكْ


كم أنَادي فإلى مَا لا تُبالي
كم أنادي..

بُحَّ صوتي في نداكْ
أَيُّ عُرفٍ يرتضِي قتلي لأني
لم أُرِدْ في الكون

إنسيًّا ..عَداكْ

أنتَ طفلٌ عابثٌ

تلهو بوَردي
أنتَ عفريتٌ

بوجهٍ كالمَلاكْ
ليتَ لي نيرانَ نِيرونَ لكَيْ

أُحرقَ عشقِي

علَّني أنسَى هَواكْ

بقلم الأستاذ عبد الصمد خنجار : أستاذ اللغة العربية بالدار البيضاء. شاعر، قاص و ناقد. قلم يملك ملكة خاصة في التجوال بين مختلف الأغراض الأدبية بكل مرونة و سلاسة.

هناك 16 تعليقًا:

  1. كلمات رائعة تقبل مروري

    ردحذف
  2. شكرا على هذه القصيدة المتميزة و الجميلة
    ادعوك لزيارة جديد مدونتي
    http://ayoubmabroouk.blogspot.com/
    تقبل مروري

    ردحذف
  3. كلام جميل
    كلام معقول
    ومانقدرش نقول
    حتا حاجة عليه
    لأنه من قلم
    عاشق مطر

    ردحذف
  4. عبدالصمد خنجار25 شتنبر, 2011 18:03

    بادرة أكثر من رائعة اخي حميد
    فشكرا لك على احتضان مدونتك الجميلة لحروف قصيدتي
    دمت أخا رائع الصورة

    ردحذف
  5. لقد إرتويت منها...
    وأنت أخي عبد الحميد كم تحسن الإختيارات.

    تحية خاصة لك وللاستاذ عبد الصمد

    ردحذف
  6. الأخ صفوان
    الأروع مرورك

    ردحذف
  7. أيوب مبروك
    سعدت بمرورك أخي
    و سعدت أكثر بزيارة مدونتك المميزة

    ردحذف
  8. سنينة
    أنت ممن يعرفون أبا ريان منذ زمن
    نتمنى أن يمنح وقتا أكبر لمدونته حتى نستمع دوما بما يكتب

    ردحذف
  9. أستاذي أبو ريان
    الشرف لي أن تزدان صفحات بهمسك الراقي

    لا تحرمنا جديدك يا غالي

    ردحذف
  10. أخي رشيد
    حمدا لله على سلامتك يا عراب المدونين المغاربة

    ردحذف
  11. ليتَ لي نيرانَ نِيرونَ لكَيْ

    أُحرقَ عشقِي

    علَّني أنسَى هَواكْ
    ******

    راااااائعة، بكل ما تحمل الكلمة من معنى..

    كنت هنا..

    ردحذف
  12. بوركتم جميعا

    ردحذف
  13. كلماااااااااااااااااات اكثر من رائعة
    ولكن
    النسيان هو الدواء
    وقدر ما يكون صعب .. قدر ما الالالم بينتهى مع الوقت وبيصر فى البوم الذكريات ...

    ردحذف
  14. رائعه
    تمنياتنا لكم بالمزيد من التقدم والازدهار

    ردحذف
  15. رائع أبدعت كالعادة

    ردحذف

;