14 يوليوز، 2011

رحيل ....






لون الشمس صار رتيبا
لم يعد في الأفق أفق
و لا الشفق أرخى ضله
أيها الضياء
أفي الليل أم في النهار كان الرحيل؟؟
******
عبر قطرات الندى
شعاع النور ذات صباح ..
لم يتجسد
و رذاذ المطر أضحى رمادا
فصارت عروش القرى مدافن
أيها الربيع
أعن الربى أم عن النفس كان الرحيل؟ 
******
ذات غروب
لم يعانق قرص الشمس صدر المحيط
و لا غفا في كنف الجبال شعاعها
سواد الليل سار عتيا
نشر على الروابي ستار السكون
أيها النور
أعن سمانا أم من الدنيا كان الرحيل؟ 
*****



قد لا تصل خربشاتي لسقف الخاطرة
هي مجرد كلمات تجسد حالة عابرة أحببت أن أتشاركها معكم
على المحبة دائما





هناك 16 تعليقًا:

  1. جميل جدا :)
    بدون تعليق

    ردحذف
  2. جميـــــــل
    كلا ليست خرابيش أنت شاعر حقيقي أخي حميد.

    وددت لو كان النص أطول حتى أستمتع أكثر


    سلامي

    ردحذف
  3. Tbarkallah 3lik
    a9al ma yomkin an yu9al : jamillllll

    ردحذف
  4. لا تقل خربشات يا غالي، بل هو إبداع ما بعده إبداع..
    أحاسيس جياشة استشعرتها وأنا اقرأ هاته الرائعة..

    مرحبا بعودتك بيننا يا غالي..

    كنت هنا..

    ردحذف
  5. السلام عليكم


    حُروف مكتنزة... بالكثير

    كنت هنا
    وسلم هذا البوح

    ردحذف
  6. @سنينة
    زادتها جمالا ذلتك البهية
    دمت رائعة

    ردحذف
  7. @ جاري العزيز مفيد
    جميل ما أكتب بوجودكم
    سعيد أنها راقتك

    ردحذف
  8. @ أختي الغالية حنان
    سعادتك بتواجدك لا توصف
    أتمنى عودتك إلى التدوين سريعا جدا

    ردحذف
  9. @ المدون المناضل أخي خالد
    ما يخرج من القلب يصل إلى القلب
    لوجودك رونق خاص

    ردحذف
  10. الأخت المبدعة عبير
    ّألف تحية و باقة ورد

    ردحذف
  11. تجاوزت سقف الخاطرة وعانقت سماء القصيدة يا عزيزي عبد الحميد.

    هي انعكاس للروح من أثر الرحيل.

    رمضان مبارك أيها الطيب.

    ردحذف
  12. ما شاء الله ،،
    راقت لي ،،
    دمت مبدعا ،،

    ردحذف
  13. الأخ صاحب مدونة صفوان
    أسعدتني زيارتك كثيرا
    كل سنة و أنت طيب

    ردحذف
  14. أخي حسام
    شهادتك وسام أعتز به
    بالود دائما

    ردحذف
  15. oumix
    أسعدني مرورك
    و راقتني جدا أناقة مدونتك
    سأقيما هنالك بضع وقت
    ودي

    ردحذف

;