18 دجنبر، 2010

ثر .. تجبر ~ رسالة إلى مناضل معتزل

 
ثر .. تجبر
فقومك عافوا القيود ..  مذ وجدوا
ظلامك زائلون
إن طال بهم الزمن
و ظنوا أنهم .. في الدنيا خلدوا
صوت فجيع .. صمتك
صمت سقيم .. صوتك
رفاقك في سراب النسيان ..
رقدوا

******
ثر .. تجبر
انتشل يدك من رماد الخمول
ارفعها عالية ... عارية
أعد إلى الذات .. فيض الحرارة
وأعلن ..
أن الصمت فيك ألم يصول
أن الرفض فيك .. 
يأبى الأفول

*****
ثر .. تجبر
فالثورة .. عورة
و أنت في الغياب  تماديت
حتى باعوا جرحك في المزاد
و صاغوا كسورك نعلا
لم يبق من ذاتك إلا صوت حنين
يبحث عن جسد حر يسكنه

******
ثر .. تجبر
آن الآن وقت البعث
احقن اكسير الحياة ..
في شريان كلماتك
عد كما كنت .
لحظة من لحظات الصمود
ألما من آلام وطن يأبى السقوط
جمرا
زغرودة أم عاد وليدها
من وراء الحدود.


هناك 16 تعليقًا:

  1. ثر.. تجبر..

    صرخة إيقاظ الهمم للأنفس الضعيفة من أجل أن تتقوى

    من أجل مقاومة الطغيان والظلم..

    كلمات جميلة، تستنهض الهمم بالفعل..

    كنت هنا مستمتعا..

    ردحذف
  2. آن الآن وقت البعث
    آن وقت التجبر :)
    كلمات من ماس كما دوما
    :)
    سلمت أناملك أبا أ...
    سلاموو

    ردحذف
  3. فقومك عافوا القيود .. مذ وجدوا

    ظلامك زائلون
    إن طال بهم الزمن


    رائع يا عبد الحميد

    تحياتى

    ردحذف
  4. كلمات رائعة قيمة
    شكرا لحروفك التي أتت سلسة عذبة لتصل الى القلب دون ترجمان

    ردحذف
  5. انتشل يدك من رماد الخمول
    ارفعها عالية ... عارية
    أعد إلى الذات .. فيض الحرارة
    وأعلن ..
    أن الصمت فيك ألم يصول

    .
    .
    .
    كلمااات رووعه..سلمت اناملك اخي
    تحياتي

    ردحذف
  6. عد كما كنت ..
    جد سعيد بمروري و بتواجدي الدائم ربما.. أعدت قراءتها للمرة العاشرة، أود أن احفظ كلماتها..
    لا أدري هناك شيئ غيرب يشدني لما وراء الحدود..

    هنا كنت، و هنا سأبقى..
    شكرا عبد الحميد..

    ردحذف
  7. @خالد أبجيك
    و ليت الهمم تنهض فعلا
    سعيد أنها أمتعتك أخي العزيز خالد

    ردحذف
  8. @ سناء
    لمرورك رونق خاص
    و تواجدك الدائم على صفحاتي شرف أعتز به حقا
    راقية كما عهدتك :)

    ردحذف
  9. @sal
    الأروع مرورك صديقي

    ردحذف
  10. @محمد ملوك
    و الشكر موصول على الإطلالة

    ردحذف
  11. @ سفيرة المحبة
    و سلم قلمك أختي :)

    ردحذف
  12. @ جلال الدين
    ابق في الجوار دوما

    ردحذف
  13. تحية طيبة أخي العزيز
    سرني تواجدي هنا و سررت أكت وأنا أقرا حرفك الجميل
    استوقفني كتيرا عنوان نصك هدا ووجدتني أتسأل مع نفسي وهل يمكن أن يعتزل المناضل يوما وهو الشخص الدي يحمل هم قضية ويؤمن بها حد التضحية ...
    جميل ما خطه قلمك أخي عبد الحميد والجميل صوت الأيباء النابع من مداد قلمك الطيب
    دمت بارعا أيه الطيب ودام تواجدنا هنا بجوارك
    ولد الحومة/عندما يحلم القلم

    ردحذف
  14. ولد الحومة
    و ما أكثر المناضلين الذين اعتزلوا
    و ما أكثر الأسباب التي تجعلعهم يفعلون ذلك

    ما أروع مرورك!!

    ردحذف
  15. يا لقوة هذه الكلمات!!!
    أتدري أنها تزرع بكل حرف منها في النفس بذرة النهضة والقيام...
    بالنسبة للنهاية فيها عاطفة أقوى:
    لحظة من لحظات الصمود
    ألما من آلام وطن يأبى السقوط
    جمرا
    زغرودة أم عاد وليدها
    من وراء الحدود.

    أشكرك على هذه التحفة عبد الحميد، رغم تأخري عنها.

    ردحذف
  16. مكانك دائما محفوظ أخي رشيد
    لا تغب عنا
    دم بود

    ردحذف

;