08 يوليوز، 2010

و جاء جيريتس رغم أنوفنا

أشرت في تدوينة سابقة  إلى نية جامعة كرة القدم المغربية التعاقد مع المدرب البلجيكي إيريك جيريتس لقيادة دفة النخبة المغربية في المرحلة القادمة .. ما أطلق عليه في حينها "أمرا محتملا" أصبح اليوم واقعا يتوجب علينا التعايش معه بعد أن أعلنت جامعتنا الموقرة عبر موقعها الرسمي ( و الذي سأخصص له تدوينية لاحقة ) عن الخبر.
 منذ أزيد من 6 أشهر، و بعد تسرب أولى أخبار التفاوض مع البلجيكي علت أصوات الإعلاميين و المهتمين و المواطنين المغاربة منددة بهاته الخطوة، و لم تكن كفاءة الربان الجديد هي ما أجج نار الاعتراض، لأن الرجل و الحق يقال يملك سيرة ذاتية متميزة في مجال التدريب، فقذ ترك بصمته في كل الأندية التي أشرف على إدارتها التقنية، و يعتبره العارفون بخبايا التدريب ثعلبا تكتيكيا يوازي في قيمته أكابر القوم في الساحة العالمية ..
لم يكن هذا ما يشغل بال المغاربة، بل و أكاد أجزم أن الغالبية العظمى منهم لم يصلوا إلى مرحلة التحقق من قدرات و كفاءات جيريتس، و لكن الجميع توقف عند قيمة الأجر الذي سيتقاضاه وفقا لعقده مع الجامعة، و الذي سيصل إلى 3 ملايير من السنتيمات سنويا (بمعدل 250 مليون رأس كل شهر)، إضافة إلى مبلغ مليار و 200 مليون سنتيم ستدفعها الجامعة لفريق الهلال السعودي كقيمة لكسر عقد المدرب معهم ، دون نسيان الامتيازات الأخرى كالسكن الفاخر و السيارة و الهاتف .. بحسبة بسيطة سنجد أن البلجيكي سيكلف خزينة الدولة في سنته الأولى من قيادة المنتخب المغربي ما يقرب من 6 ملايير سنتيم.
صحيح أننا شعب يعشق كرة القدم حتى النخاع و يعتبرها أهم من أي شيء آخر كيفما كانت قيمته، و لكننا في نفس الوقت أمة تنتمي لبلدان العالم الثالث يرزح معظم سكانها تحت عتبة الفقر و تعاني من مظاهر البطالة و الفقر و الجهل المتجذرين منذ الأزل،
و عليه فإن تخصيص هذا المبلغ الهائل لشخص واحد يجمع 23 لاعبا أسبوعا كل 3 أشهر لكي يلعبوا و يخسروا هو لعمري قمة الاستهتار و الغباء و الجنون ..
ما دفعني لكتابة هاته الأسطر اليوم هو خبر تناقلته وسائل الإعلام المغربية مفاده أن بلخياط وزير الشباب و الرياضة رفض الإفصاح عن قيمة أجر جيريتس، غافلا أننا نعيش في زمن لا يخفى فيه شيء و متناسيا أن المغاربة عرفوا الرقم ربما قبل سيادته، فلم يكتفي بتزكية زلة صديقه الفاسي الفهري بإتمام هاته الصفقة بل و تجاوز ذلك إلى اعتبارنا "أغبياء" و جهلة بمكامن الأمور، فعمل بذلك بالمقولة المغربية الشهيرة "زاد الخل عالخلول".
قد يعتبرني البعض متحاملا على المدرب البلجيكي، و مروجا لفكر تيئيسي من خلال تبني حكم مسبق بفشله، و لكنني في الواقع لا أؤاخذ الرجل في شيء و لا أتمنى له سوى التوفيق و النجاح في إعادة بسمة مغتصبة من أفواهنا، و لكن من يثير غيضي هو الطريقة المستفزة التي يُسيَّر بها القطاع الرياضي بشكل عام في بلادنا منذ ستينيات القرن الماضي انطلاقا من مخزنة الهياكل و وصولا إلى إيلاء الأمور إلى غير أهلها، و اللجوء المتواصل إلى تزيين الواجهات على حساب إعادة الهيكلة للقطاع بكل تفاصيله .. هذا الحنق يجعلني أحتفظ بالإحساس بالتشاؤم و اليقين الذي لا يقبل الشك أنه حتى و إن حقق منتخبنا نجاحا فإن زمن الأزمات سيعود لا محالة.
من المفارقات العجيبة التي تثير الضحك أكثر من أي شيء آخر هو أن كل مدربي منتخبات العالم باستثناء كابيلو يتقاضون أقل بكثير مما سيتقاضاه جيريتس، حتى إيطاليا و ألمانيا و إسبانيا و الأرجنتين و البرازيل تخصص ميزانيات أقل  للتعاقد مع مدربيها رغم أنها تملك من الإمكانيات ما يتجاوزنا بكثير، و لكن الفرق هو أنها اتحادات تفكر بطريقة احترافية و تحترم أساسيات الممارسة الكروية السليمة، و تحترم - و هذا هو المهم - عقول مواطنيها.


دمتم سالمين






هناك 6 تعليقات:

  1. بدون تعليق..
    بالأحرى من يستحق التعليق هم من يتلاعبون بخزينة البلد وكأنها ضيعة أبيهم (حتى ولو كانت لأبيهم، ما كان ليتركهم يعيثون فيها الفساد)

    الله يدير تاويل من عندو
    مبلغ يمكن أن نصنع بنصفه المعجزات..
    خليني ساكت حسن

    ردحذف
  2. ههه
    يكون خير حميد
    خاصو غير يحقق شي حاجة تستاهل الفلوس اللي غادي ياخذ
    عالعموم ، راه في جميع الأحوال هو خاسر ، لأنه كان يتمتع بمميزات أكثر في السعودية ، كان يعامل كملك هناك
    وأنا كنت هنا
    سلاموووووو

    ردحذف
  3. وضعية الجامعة وتدخل السياسيين (من أهل الفاسي أو من أهل القصر) في شؤونها هو نموذج مصغر لوضعية البلاد ككل: إنعدام للديمقراطية والمحسوبية وما خفي كان اعظم .

    ردحذف
  4. خالد
    لخصت في كلمات الحنق الذي أشعر به
    كما يحسه الكثيرون غيري
    لك الله يا وطني

    ردحذف
  5. سناء
    لا تقلقي فهنا سيعامل أفضل بكثير
    في وطننا دائما "خبز الدار ياكلو البراني"
    أسعدني مرورك مروكية

    ردحذف
  6. مدونة المرآة
    القطاع الرياضي ليس سوى نموذج للتخبط الذي يعاني منه التسيير في المغرب

    مرحبا بك زائرا مميزا لمدونتي المتواضعة

    ردحذف

;