06 يونيو، 2010

لا تيأسن من الحياة




لا تيأسن من الحياة
فالبدر يسطع في دجاه
و الطير يشدو في الربى
و الزهر يعبق في شذاه
إن كان ليلك حالك
فغدا سيرفل في سناه
و غدا تبتسم تنتشي
فلما التوجع و الأساه؟
قالوا آذاك ظالم
و بلغ الأذى منتهاه
و قالوا أضعت وظيفة
و فقدت أسباب الحياة
و قالوا جَرَحَكَ قريب
آه من ظلم القريب آه
و أنا أقول لك إله
عظيم رغم أنك لا تراه
ينظر بعين رحيمة
لا ينسى أحدا من سماه
****
يا رب رحماك إني بت منصهرا
مالي سواك لدرب الرشد يهديني
أنت الكريم فجد من رحمة وسعت
كل شيء متى يا رب تنجيني
عبد فقير أنا أضنته دنياه
فامنن بعطف إلى رحماك يدنيني
و خد قصاصي من أناس ظلموا
العدل من قبل الرحمـن يحييني

هناك تعليق واحد:

  1. ما شاء كلمات مليئة بالإيمان..

    اللهم ارزقنا التقى

    ردحذف

;